لماذا يستبعد أصحاب المصالح أضرار شبكات الجيل الخامس ؟

0 comments

5G-harms

أصحاب المصلحة حتى الآن في تطوير شبكة 5 جي هم قطاع الصناعة والحكومات، في حين أن
علماء المجال الكهرومغناطيسي الدولي المعروف الذين لديهم الآثار البيولوجية الموثقة بتأثير هذه الأشعة على البشروالحيوانات والحشرات والنباتات، وآثارمخيفة على الصحة والبيئة في الآلاف من الدارسات التي استعرضه االنظراء وتم إستبعادها. والسبب وارء عدم ملائمة المبادئ التوجيهية الحالية للسلامة هوتضارب المصالح لدى هيئات وضع المعايير"وذلك بسبب علاقتها مع شركات الإتصالات أو الكهرباء التي تضعف مكانته اونزاهتها تدريجيا الذي ينبغي أن يحكم تنظيم معاييرالتعرض العام للإشعاع الغيرمؤين.يوضح الأستاذ الفخري مارتنل.بالتضارب المصالح بالتفصيل، وقوائم الدارسات المهمة التي تم إستبعادها، في
مراجعه الأدبية.
إن الفرضية الحاررية قديمة - الحاجة إلى معايير أمان جديدة أمر ضروري
تستند إرشادات السلامة الحالية إلى فرضية قديمة مفادها أن التسخين هو التأثير الضار الوحيد للمجالات الكهرومغناطيسية . وكما ذكر ماركوف وغريغوريف " لا تعتبر معايير اليوم هي التلوث الحقيقي للبيئة مع الإشعاع غير المؤين" . مئات من العلماء أثبتوا أن العديد من الأنواع المختلفة من الأمراض والإصابات الحادة والمزمنة تحدث بدون تسخين(تأثير غيرحارري) من مستويات إشعاع أقل بكثيرمن الإرشادات الدولية.تحدث التأثيرات البيولوجية حتى عند مستويات قوة قريبة من الصفر. إن التأثيارت التي تم العثور عليها عند 0.02 بيكو واط (تريليون من واط) لكل سنتيميتر مربع أو أقل تشمل تغيير البنية الجينية في البكتيريا القولونية والجرذان ، تغيير تخطيط كهرباء الدماغ في البشر، تحفيز النمو في نباتات الفول، تحفيز الإباضة في الدجاج.
للحماية ضد الآثارالغيرحرارية، يجب النظرفي مدة التعرض للإشعاع.إن شبكة5 G سوف تعرض الجميع إلى العديد من عمليات الإرسال في وقت واحد وبإستمرار، ليلا ونها ار دون توقف. إن الحاجة إلى معاييرجديدة للسلامة أمرضروري ويجب أن تستند إل ىالتعرض التراكمي وليس فقط على مستويات الطاقة ولكن أيضا على التردد وعرض النطاق والتشكيل والموجه وعرض الذبذبات وغيرها من الخصائص المهمة بيولوجيا. ويجب ان تقتصر الهوائيات على مواقع محددة بشكل عام. لحماية البشر، يجب أن تكون الهوائيات بعيدة عن أماكن إقامة الناس ومكان عملهم، وتُستبعد من الحقوق العامة للأماكن التي يسير فيها الناس. ولحماية الحياة البرية، يجب إستبعادها من محميات الحياة البرية وتقليلها إلى الحد الأدنى في المناطق النائية من الأرض. لحماية جميع أشكال الحياة، يجب أن تكون الأقمار الصناعية للإتصالات التجارية محدودة العدد وممنوعة في المداارت الأرضية المنخفضة والمتوسطة.ويجب حظرالمصفوفات
المرحلية على الأرض وفي الفضاء.
إشعاع الترددات اللاسلكية له آثار حادة ومزمنة على حد سواء
إشعاع الترددات اللاسلكية له آثار فورية وطويلة الأمد. يعدم رض السرطان وأمراض القلب أمثلة على الآثارطويلة الأمد.ويعد تغييرنبضات القلب والتغييرات في وظائف الدماغ أمثلة على التأثيرات الفورية. إن المتلازمة التي كانت تسمى مرض الموجة الترددية في الإتحاد السوفييتي السابق وتسمى الحساسية المفرطة الكهرومغناطيسية (EHS) حول العالم اليوم يمكن أن تكون حادة أو مزمنة. قام الأستاذ
الدكتوركارل هيشت بنشر تاريخ مفصل لهذه المتلازمات، تم جمعه من مراجعة لأكثر من 1500ورقة علمية روسية والتاريخ السريري لأكثر من 1000 من مرضاه في المانيا.وتشمل النتائج الموضوعية إضطرابات النوم، وضغط الدم الغير طبيعي ومعدل ضربات القلب، واضطرابات الجهاز الهضمي، وفقدان الشعر، وطنيين الأذن والطفح الجلدي.وتشمل الأعارض الذاتية،الدوخة والغثيا نوالصداع وفقدان الذاكرة وعدم القدرة
 .على التركيز والإعياء وأعارض تشبه أعارض الأنفلونزا وألم في القلب

وازن حياتك وتمتع بصحة أفضل

احمي نفسك من مخاطر شبكات الجيل الخامس

أن فرط الحساسية الكهرومغناطيسية يتطورعندما يكون الناس"معرضين بشكل مستمر في حياتهم اليومية "لمستويات متزايدة من المجالات الكهرومغناطيسية، وأن "الحد من التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية والوقاية منها" ضروري لإستعادة هؤلاء المرضى لصحتهم. ليس من المفترض إعتبار فرط الحساسية الكهرومغناطيسية مرضا، بل إنه إصابة ناتجة عن بيئة سامة تؤثر على جزء كبير من السكان، ويقدر عددهم بالفعل نحو 100 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وقد يؤثر هذا الأمر قريبا على الجميع إذا تم السماح بطرح شبكة الجيل الخامس على مستوى العالم.
الإعلان العلمي الدولي عن الحساسية المفرطة الكهرومغناطيسية والحساسية الكيميائية المتعددة، بروكسل، أعلن في عام 2015 أن "التقاعس هو تكلفة للمجتمع ولم َيعد خيارا. نحن نعترف بالإجماع بهذا الخطر الجسيم على الصحة العامة. ويجب (وعلى وجه السرعة) إعتماد التدابيير الوقائية الأولية الرئيسية وترتيب أولوياتها، لمواجهة هذا الوباء على مستوى العالم في

Leave a comment

All blog comments are checked prior to publishing
You have successfully subscribed!